مقالاتي
محمود حسن جناحي
أحدث المقالات قضايا بحرينية قضايا عربية وعالمية فكر وثقافة شخصيات إسلامية محرك البحث
المسلمون في روسيا
بقلم: محمود حسن جناحي
تاريخ النشر: 15 أغسطس 2009م

كان تفكك الكيان السوفييتي الضخم عام 1989م إيذانا بمولد 15 جمهورية مستقلة تتوزع على قارتي آسيا وأوروبا، وهي كالتالي:
● في شرق أوروبا: الاتحاد الروسي وبيلوروسيا وأوكرانيا ومولدوفا.
● في منطقة بحر البلطيق: ليتوانيا وإستونيا ولاتفيا.
● في منطقة القوقاز: أذربيجان وأرمينيا وجورجيا.
● في آسيا الوسطى: كازاخستان وأوزبكستان وتركمنستان وقرغيزستان وتاجيكستان.

 

روسيا الاتحادية كبرى جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق

روسيا الاتحادية: كبرى جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق

 

وكانت روسيا الاتحادية (أو الاتحاد الروسي) هي الشريك الأكبر ضمن الإمبراطورية السوفييتية، والطرف الحقيقي المهيمن على سائر الجمهوريات الأخرى طوال الفترة من 1917 إلى 1989م.
يبلغ عدد سكان الاتحاد الروسي حوالي (145) مليون نسمة، يعيشون على رقعة جغرافية هائلة تبلغ من المساحة حوالي (17) مليون كيلومتر مربع، فتعتبر بذلك أكبر دول العالم مساحة.
يتكون الاتحاد الروسي من مجموعة كبيرة من الأعراق والأجناس والأديان المختلفة، تتوزع على عدد كبير من المناطق التي تحمل بعضها مسميات فضفاضة مثل "جمهورية" وهي في الواقع مجرد "محافظة"!!
ويهيمن الجنس السلافي الروسي الذي يدين بالنصرانية الأرثوذكسية على سائر الأجناس والأديان الأخرى.

 

يبلغ عدد المسلمين في الاتحاد الروسي حوالي (25) مليون نسمة، يتوزعون إداريا وجغرافيا على النحو التالي:
● في منطقة حوض الفولغا، حيث جمهوريات تتارستان، الجوفاش، أدمورت، موردوف، ماري، باشكيرستان.
● في منطقة القوقاز، حيث جمهوريات داغستان، الشيشان، الأنغوش، قبارديا وبلقاريا، الأديغة، القرتشاي والشركس.
● في عمق الشرق الأوروبي، حيث شبه جزيرة القرم.
هذا، بالإضافة إلى مئات الآلاف من الروس أنفسهم، ومن ضمنهم الكثير ممن اعتنق الإسلام حديثا. ويعيش في مدينة موسكو أكثر من مليون مسلم من مختلف الأعراق الآسيوية والأوروبية.

 

 

جمهوريات حوض الفولغا

 

ظاهرتان جغرافيتان عظيمتان تفصلان القسم الأوروبي (الأصغر) من الاتحاد الروسي عن قسمها الآسيوي (الأكبر): سلسلة جبال الأورال المشهورة، ونهر الفولغا الذي يعتبر أطول أنهار أوروبا، والذي يمتد من الشمال إلى الجنوب حيث يصب في بحر قزوين.

في منطقة حوض نهر الفولغا تعيش بعض الشعوب والقبائل الإسلامية التي كانت لها دول وإمارات عريقة في الماضي، وتتوزع اليوم في صورة سبع جمهوريات أو أقاليم تتمتع بنوع من الاستقلال الذاتي المحدود ضمن الدولة الروسية المترامية الأطراف. وتتكون التركيبة السكانية في هذه الجمهوريات من خليط من السكان الأصليين المسلمين، والسكان ذوي الأصول الروسية والأوكرانية القادمين من مناطقهم الأوروبية.

 

1) جمهورية بشكيرستان (أو باشكيريا): وهي أكبر هذه الجمهوريات مساحة، إذ تبلغ مساحتها (144) ألف كيلومتر مربع، وعدد سكانها أربعة ملايين ونصف، يشكل المسلمون حوالي (60%) منهم.
والباقي هم أحفاد المستعمرين النصارى من الروس الذين احتلوا هذه المنطقة في القرن السادس عشر الميلادي.
عاصمة الجمهورية هي مدينة (أوفا) التي تعتبر من المدن الهامة في الاتحاد الروسي.
والباشكير ينتمون إلى أصول تتارية، ويتكلمون لغة تختلف قليلا عن اللغة التتارية الأصلية.

علم جمهورية بشكيرستان

علم جمهورية بشكيرستان

 

2) جمهورية تتارستان (أو تتاريا): وتبلغ مساحتها (68) ألف كيلومتر مربع، يسكنها حوالي أربعة ملايين ونصف، منهم (60%) مسلمون.
وعاصمة الجمهورية هي مدينة (قازان) التي يسكنها أكثر من مليون نسمة، وهي اليوم أشهر المدن الإسلامية في روسيا، وقد كانت في الماضي مركزا لإمبراطورية إسلامية شاسعة الأطراف، امتدت من سيبيريا إلى شرق أوروبا.

علم جمهورية تتارستان

علم جمهورية تتارستان

 

3) جمهورية الجوفاش: مساحتها حوالي (18) كيلومتر مربع، وعدد سكانها يصل إلى مليوني نسمة. تبلغ نسبة المسلمين في الجمهورية حوالي (60%).
يشكل الجوفاش عرقا خاصا لا ينتمي إلى الجنس التركي. عاصمة الجمهورية هي مدينة (شبوقساري).

 

4) جمهورية موردوف: مساحتها (25) ألف كيلومتر مربع، وعاصمتها تسمى (سارانسك). يبلغ عدد سكان الجمهورية مليون نسمة، وتبلغ نسبة المسلمين حوالي (55%).

 

5) جمهورية أدمورت: مساحتها (42) ألف كيلومتر مربع، وعدد سكانها مليون ونصف. يشكل المسلمون حوالي (55%) من السكان.

 

6) جمهورية مري: مساحتها (24) ألف كيلومتر مربع، وسكانها حوالي مليون نسمة. لا تزيد نسبة المسلمين في هذه الجمهورية عن (52%).

 

7) إقليم أورنبورغ: يشكل هذا الإقليم صلة وصل جغرافية بين الجمهوريات الإسلامية في حوض الفولغا، والجمهوريات الإسلامية المستقلة في وسط آسيا.
مساحة الإقليم (112) ألف كيلومتر مربع، وعدد السكان مليونين ونصف، هم مزيج من التتار والباشكير والروس والأوكران. تبلغ نسبة المسلمين بجميع أعراقهم حوالي (52%).

 

حوض نهر الفولغا

حوض نهر الفولغا